الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

أحببتك



أحببتك

أسأل نفسي لماذا لا أنام

أسأل نفسي لماذا لا أعيش بسلام

أسأل نفسي لماذا أنا متعب

فقط لأني أحببتك

أيام جميلة قضيتها معكِ

لا أذكر منها سوى جمالها

أحببتكِ وأحببتني

ويفرقنا الغباء

نعم إنه الغباء

ليس نحن من خلقنا الغباء

لكنه الغباء من يسيطر علينا

أخطأت مره , وها أنا أدفع عمري لتلك اللحظة

النوم أبى أن يفارقني

والحزن جاء ليغطي ثوب الفرح

جاء ليعميني مره أخرى

لقد أحببتك

دون أن أدري

تركتني فجأة

كما توقعت أني أحب

لكن الليل يجرحني

والوحدة تقتلني

لا أريد أن يفوت غداً

لا أريد أن أترككِ

قراركِ خاطئ

لأني أحببتك

لأنكِ أحببتني

ماذا أرتكب لكي تأتي إلي

ماذا أفعل كي تقوليها لي

هل أنام نومه أبدية

أم أستيقظ يقظة أبدية

أعتذر لأني أحببتك

يبدو أني أحببتك فعلاً

كما أحببتني

لماذا لا نكملها معاً

لماذا لا نشرب كأسنا معاً

لماذا لا نستمر

لماذا نأخذ الحل البعيد

ونترك الحل القريب

لماذا

لماذا

لماذا

أحبك

لا أستطيع التخلي عنكِ

بحبك شمس في بردي

بحبك حلم على قدي

يا أغلى ما عندي

وهذا حالي

معاااااك

أريد أن أكتفي

ولكني أريد كتابة المزيد

فكل الكلمات

وكل اللغات

لا تقول كم أحبك

كذبوا كل الشعراء

وكذب كل من غنى للحب

لأنهم لم يغتنوا لكي

حبيبتي

أحببتك

سأنتظركِ

حتى وإن لم تعودي

وداعاً للقاءٍ قريب


في النهاية لا أعرف ما كتبت الآن

لأن عقلي معكِ

هناك تعليقان (2):

  1. لماذا حروفي لا تنطق بمثل حروفك ؟؟
    رائعة كلامتك

    أتم الكتابة فستصل يوما لهدفك

    ردحذف
  2. لقد ذهب الهدف , فليس هذه الكلمات الا بقايا حطام سفينة

    وجودك الرائع سامية

    ردحذف