الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009


في أي و قت تستطيعين الدخول ا\إلى البيت
لأن الباب يحنّ إليكِ
و الجرس يشتاق لأصابعكِ
و في أي وقت ٍ تستطيعين
الجدران تحبكِ
و الممر و الكراسي
مقبض باب الغرفة سعيد و أنِ تديرينه
و الغرفة أيضاً
الشبّاك يحبكِ و الخزانة و الكتاب المفتوح
بجانب السرير
و من الزاوية سأنهض للقائكِ
و من أجلهم جميعاً سأقبلكِ
و لكنني .. يا الله كم أكرهكِ

لقمان ديركي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق