الخميس، 22 نوفمبر، 2012

أسماء شهداء الحرب على #غزة 2012

لأن الشهداء هم َمن ضحوا، لأن الشهداء همّ طريق الإنتصار، لأن الشهداء كانوا قوتنا وطريقنا وسبب غضبنا، للشهداء فقط نركع، ونقبل أيادي أمهات الشهداء، ستبقون في قلوبنا جميعاً خالدين يا شهدائنا الأبرار

أسماء شهداء الحرب على غزة 2012:
1 القائد أحمد الجعبري

2 رنان يوسف جلال عرفات

3 محمد حامد الهمص

4 هبة عادل المشهراوي الترك

5 محمود حمد ابو صواوين

6 عمر المشهراوي

7 حنين خالد طافش

8 حابس حسن مسمح

9 وائل حيدر الغلبان

10 هشام محمد الغلبان

11 محمد هاني الكسيح

12 عصام محمود ابو المعزة

13 خالد ابو نصر

14 راني حماد

15 مروان عبد الرحمن ابو القمصان

16 وليد محمود العبادلة

17 عدى جمال ناصر

18 فارس احمد البسيوني

19 محمد اياد سعد الله

20 ايمن العبد ابو وردة

21 تحرير زياد سلمان

22 اسماعيل خطاب قنديل

23 يونس كامل طافش

24 محمد طلال سلمان

25 حسن سالم الهيلع

26 زياد فرحان ابو جلال

27 احمد محمد جدوع ابو جلال

28 امجد محمد جدوع ابو جلال

29 خالد خليل الشاعر

30 أيمن رفيق سليم

31 احمد اسامه محمد الاطرش

32 محمد صالح اشيتوي اللولحي

33 عوض حمدي حسن النحال

34 عبدالرحمن سالم المصري

35 مخلص محمود عدوان

36 اسامه موسي عبد الجواد

37 علي عبدالحليم علي المناعمة

38 اشرف حسن السيد درويش

39 محمد محمود ياسين

40 اسامة يوسف منصور القاضي

41 احمد سالم سعيد

42 هاني عبد المجيد ابريعم

43 علي حسن بن سعيد

44 سماهر خليل محمود قديح

45 محمد صبري العويدات

46 تامر خالد الحمري

47 سعدية محمد الديب

48 جمال محمد جمال الدلو

49 عبد الله محمد رمضان المزنر

50 سهيلة محمود ياسين الدلو

51 سماح عبد الحميد اسحق الدلو

52 تهاني حسونة احمد الدلو

53 ابراهيم محمد جمال الدلو

54 يوسف محمد جمال الدلو

55 امينة مطر حسان المزنر

56 سامي عماد صبحي الغفير

57 محمد بكر عارف الغف

58 سارة محمد الدلو

59 سهيل عاشور حمادة

60 مؤمن سهيل حمادة

61 عطية عبد مبارك

62 حسام حسين ابو شاويش

63 جمانة سلامة ابراهيم أبو سعيفان

64 تامر سلامة ابراهيم أبو سعيفان

65 نوال فرج محمود عبد العال

66 اياد يوسف ابو خوصة

67 موسى محمود جمعة السميري

68 احمد عصام سامي النحال

69 تسنيم زهير محمود النحال

70 احمد محمود احمد ابوعمرة

71 نبيل احمد عوده ايوعمره

72 محمد اياد فؤاد ابوزور

73 سحر فادي اسعد ابوزور

74 محمد سلامه سعدي جندية

75 عاهد حمدي القطاطي

76 نسمه حلمي سالم ابوزور

77 امين زهدي ابراهيم بشير

78 تامر رشدي محمد بشير

79 رشيد عليان عطية ابو عمرة

80 ابراهيم محمد الاسطل

81 عمر محمود محمد الاسطل

82 جلال محمد نصر

83 حسين جلال نصر

84 العبد محمد العطار

85 سيف الدين صادق

86 حسام الدين الزين

87 محمود سعيد أبو خاطر

88 عبد الله حرب سالم أبو خاطر

89 محمد رياض شملخ

90 رمضان أحمد محمود

91 راما الشندي

92 محمد القصير

93 رنين جمال الدل

94 رامز نجيب موسى حرب

95 عائد صبري راضي

96 امين رمضان الملاحى

97 حسام فايز عبد الجواد

98 سالم بولص سويلم

99 محمد زيدان طبيل

100 ابراهيم محمود الحواجري

101 أركان حربي أبو كميل

102 اسامة وليد شحادة

103 خليل ابراهيم شحادة

104 صهيب فؤاد حجازي

105 محمد فؤاد حجازي

106 فؤاد خليل حجازي

107 احمد توفيق النصاصرة

108 محمد توفيق النصاصرة

109 بلال جهاد البراوي

110 يحيى أكرم معروف

111 يحيى محمد عوض

112 عبد الرحمن حمد

113 محمد عبد ربه بدر

114 أحمد خالد دغمش

115 محمود رزق سلمان الزهار

116 مصعب محمود دغمش

117 صلح نمر محمد دغمش

118 صبحي نمر محمد دغمش

119 أحمد جميل دغمش

120 محمود على الكومي

121 يسرى باسل الشوا

122 محمود محمد الزهري

123 طارق عزني حجيلة

124 صقر يوسف بلبل

125 محمود رزق عاشور

126 أمين محمود الددة

127 حسام محمد سلامة

128 ايمن توفيق ابو راشد

129 محمد ابو عيشة

130 أحمد ابو مور

131 خالد ابو مور

132 حسن يوسف الاستاذ

133 سالم عايش ابو ستة

134 محمد أحمد ابو ستة

135 شوقي ابو سنيمة

136 ابراهيم احمد حمد

137 محمود خليل العرجا

138 مصطفى أبو حميدان

139 أحمد ابو عليان

140 فارس اسبيتان

141ابراهيم نصر

142أميرة نصر

143 مبارك أبو غولة

144 محمد عطية أبو خوصة

145 عبد الرحمن نعيم 

146 محمد بكر

147 مبارك أبو غولة

148 ابراهيم محيسن

149 ريهام النباهين

148 محمد محمد بكر

150 ابراهيم شحادة

151 رامي عبيد

152 محمد أبو عطيوي

153 سعدي أبو كميل

154نضال حسان

155طلال العيسلي

156 أيمن العسلي

157 هديل العسلي

158 محمد الأشقر

159 أحمد أبو كميل

160 عبد الله حسين

161 محمد أبو عدوان

162 نادر أبو مخصيب

163 محمد عايش

الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

أسئلة ملحة لرفاقي في الجبهة الشعبية ؟

أسئلة ملحة لرفاقي في الجبهة الشعبية ؟

يعزّ على أنفسنا أن ننتقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولكن لنّ ننسى ما علمّنا إياه غسان كنفاني حيث كان ينتقد الجميع بما فيهم الجبهة، وإن انتقادنا ليس إلا مِن باب الحرص، وأنا أعرف اني لا يجب أن أقول هذه المقدمة، وذلك لأننا في حزب يتبنى الفكر الماركسي، وعلى ذلك يعلم معنى النقد البناء، الذي هو أساس في النظام الداخلي للجبهة الشعبية.

بدايةً لماذا تُصر الجبهة على البقاء في منظمة التحرير التي هي تمثل بؤرة الفساد الوطني والأخلاقي منذُ سنوات طويلة؟ وفي كل يوم نقول ستتحسن هذه المنظمة، وندعوا إلى إصلاح منظمة التحرير ولكن نرى أن الوضع يسوء ويخرج عن السيطرة، حتى وصلنا إلى التفريط في الثوابت الوطنية، وتعديل الميثاق الوطني الفلسطيني بما يليق مع سياسات أمريكيا و"إسرائيل
". إن الإصرار على أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني هي كذبة نعيشها بشكلٍ يومي، والمؤسف أن الكثير قد صدق الكذبة، هل ممثل الشعب الفلسطيني هو أبو مازن وياسر عبد ربه تجار القضية الفلسطينية بدون منازع؟ هل ممثل الشعب الفلسطيني هو مَن يتنازل للصهاينة كل يوم ويوقع اتفاقيات تهين نضالنا وتتخطى دماء شهدائنا وعذاب أسرانا في سجون الإحتلال؟

ثانياً: لماذا تحوّلنا مِن الدولة الواحدة الديمقراطية العلمانية بشكل مباشر إلى الحل المرحلي على ال67؟ بعد سنوات طويلة من المفاوضات على هذا الحل المرحلي وصلنا إلى مستوطنات أكثر في أراضينا ومستوطنين يعتدون على أفراد وأراضي شعبنا بشكلٍ يومي، و
"إسرائيل" في كل مرة تقول أن لا هناك حل مرحلي ولن نقبل بال67، فأين وصلنا كجبهة قدمت غسان كنفاني ووديع حداد وجيفارا غزة والكثير مِن شهداءنا الأبرار الذين هم بوصلتنا التي لا يجب أن نحيد عنها، هل كان وديع حداد أو غسان كنفاني سيرضى بهذا الحل المرحلي؟ يجب على الجبهة الشعبية التراجع عن الحل المرحلي وأن تعود إلى الكفاح المُسلح كما كانت بل وأكثر، وأن الكفاح المُسلح هو الطريق لتحرير فلسطين لا أن تؤمن بحلٍ مرحلي لا طريق له ولا عنوان.

 ثالثاً: لماذا تُصرّ الجبهة الشعبية على وحدة اليسار الفلسطيني وتدخل في قائمة الوطن للجميع؟ أي وطن هو الذي للجميع؟ إن أحزاباً كفدا وغيرها مِن التنظيمات التي لا تملك جناح عسكري حتى ولا فكراً يسارياً حتى بل هي مظهر يساري بشكلٍ شكليّ لا جوهري، هل مِن الممكن أن يتحد مع الجبهة الشعبية بتاريخها النضالي الرفيع؟ حزب لم يقدم شهداء ويأتيكَ كل يوم بالملابس النظيفة والسيارات الفخمة والمناصب هل سيتحد مع جبهة الفقراء والكادحين؟ أي وحدة يسار هذه التي تضع الجبهة الشعبية مع أحزاب مُقزمة كالتي نراها على الساحة الفلسطينية؟ لا تاريخ ولا نضال ولا يسار!!!

على الجبهة أن تراجع نفسها قبل فوات الأوان، على الجبهة أن تقود الجماهير الشعبية إلى طريق واحد وهو طريق مقاومة حتى النصر ولا غير تحرير الوطن بشكلٍ كامل، هذه الجبهة التي نعرفها ونأمل أن نراها على بوّصلة شهداءنا الأكرم مِنا جميعاً.

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

حرّر عقلك


هذا العالم يمتلئ بالأسرار الخبيثة، إن الحقيقة واضحةً كوضوح الشمس، والجميع يقنع نفسه أن النهار هو الليل، فيكذب ويصدق كذبته. إن فلسطين دولةٌ مُحتلة، تم قتل وتهجير سكانها، وقد استولى أشخاص باسم الصهيونية تحت ذراع الدين على هذه الأرض، وكل مَن يدعي الإنسانية تحت مفهوم المحبة والسلام والديمقراطية وأحياناً بمفهوم الحرية يدعم قتلة استوطنوا في هذه الأرض ونحنُ مازلنا نُصفق لتلك الحرية المزعومة، ذلك السلام الذي أصبح يملك شارة القرصان. إن الخيانة أصبحت بشكلٍ علني هذه الأيام، والخيانة لم تعد خوفاً مِن المستقبل، بل خيانة لأجل الخيانة، شيءٌ مغروس في دماءهم اسمه الخيانة.
على ماذا ترقصون وعلى ماذا تضحكون على خيباتكم الكثيرة؟ على أرضٍ تحجون إليها كل عامٍ مرتين لتطهير أنفسكم مِن الخيانة، ولكنكم تدنسون أنفسكم في الخيانة أكثر لأنكم في بلدٍ داعرة، مَن يستعبد أبناء شعبه بصفته ملكاً وأحياناً يصدق نفسه بأنه يد الإله على هذه الأرض، والكل يصفق لهذا الأمير وهو يبيع دماءهم لأمريكا.. ماذا بقيَّ للعروبة؟

أنا هنا لأتخلى عن كل شيء عن عروبتي عن آمالي التي أكلتها النارُ قبل أن أولد، ليست العروبة مَن تجمعنا بل هيَّ الإنسانية، لا يهمني مَن تكون المهم أن تكون إنسان. حصلنا على ثوراتٍ عقيمة تشبه هزيمة 67، لم نجنِ غيرَ خونة أكثر. الآن يخونون سوريا، جميعهم يخونون سوريا، ودول الخليج تُطبق السياسة الأمريكية وبحذافيرها لأجل انهيار سوريا وتمرير أنابيب النفط إلى أوربا عَبر سوريا، وهنا سيتم هزيمة الروس، بما أن روسيا هيَّ المورد الرسمي للغاز لأوربا، وجزء كبير مِن إقتصادها مبني على بيع الغاز، وأمريكيا غير راضية عن صعود روسيا اقتصادياً وهيَّ تغرق بالديون. هل عرفتم القصة كلها؟
أمريكيا وأوربا مَن يدعون الإنسانية يتمنوا أن يستيقظوا ولا يروّا أي سوري على قيد الحياة أي ليس حُباً في سوريا، بل لألاعيب يروح خلفها مئات مِن الضحايا كل يوم باسم الإنسانية، ونحنُ العرب نُصفق كل يوم لمرتزقة مدعومين من أمريكيا ودول الخليج، صفقوا يا عرب صفقوا على هزائمكم المتكررة، صفقوا لأنكم ستدخلون موسوعة جينس في الغباء.
روسيا أيضاً تخاف على مصالحها، ليس حُباً في الإنسانية، بل حتى توّرد ذلك الغاز إلى أوربا وتبقى المسيطر على الإقتصاد بتحالفها مع الصين أيضاً.
لا أطلب مِنكم أن تكونوا مَع أحد، ولكن أطلب مِنكم أن تعترفوا بالحقيقة، وأن تنكروا غباء إنسانيتكم الزائفة ، وتعرفون أين هي الحقيقة، وكيف ستساهمون بنشرها والدفاع عنها باسم الإنسانية الحقيقية.

عسى أن أكون قد دغدغت عقولكم قليلاً لتصحوا مِن نظام الآلات التي تعيشون فيها، فأنتم تذهبون يميناً لأن أمريكا أرادت ذلك، وحتى إن حرقتم العلم الأمريكي سيكون بأمر أمريكا. ألن تخرجون مِن هذه الدوامة وتذهبون نحو الحرية؟ الإستعمار اليوم لم يعد بالسلاح بل باحتلال العقول.

الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

نبذة عن: الأسير سامر البرق - 60 يوم من الإضراب عن الطعام


الاسم: سامر حلمي عبد اللطيف البرق
مكان السكنقرية جيوش بمدينة قلقيلية
العمر: 36 عاماً
تاريخ الاعتقال: 11-7-2010
نوع الاعتقال: إداري
تم تسليمه من قبل السلطات الأردنية إلى الاحتلال الاسرائيلي

 اعلن الاسير اضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 22/5/2012 بعد ان نقضت سلطات الاحتلال الاتفاق مع لجنة الاضراب بتقليل حالات التجديد بالاعتقال الاداري وتقنين هذه السياسة، حيث وبتاريخ 21/5/2012 جدد للاسير امر الاعتقال الاداري لمدة 3 شهور، وهو مصر على مطلبه بالافراج الفوري لانه معتقل بدون أي تهمة او محاكمة.
ونقل المحامي جود بولس عن البرق تفاصيل اعتقاله، حيث اعتقل في عام 2003 في الأردن لدى عودته من الباكستان، إلى أن أفرج عنه عام 2008 وبقي في الأردن وعمل كمدرس حتى أعاد الجانب الأردني اعتقاله وتسليمه للجانب الإسرائيلي في عام 2010. ومنذ ذلك الحين، يقبع البرق في سجون الاحتلال كمعتقل إداري دون تهمة محددة.
وبحسب البرق، فإن اللجنة النضالية لقيادة الإضراب وعدته بشمل ملفه مع ملفات المعتقلين الإداريين المضربين، إلا أنه فوجئ يوم 22\5\2012 بتجديد اعتقاله الإداري لثلاثة شهور.
هذا ويطالب الأسير البرق بالإفراج عنه وعودته لعائلته أو إعادته للأردن؛ حيث عاش وعمل وينوي أن يعود هناك، علما أن الأسير متزوج من باكستانية

نبذة عن:الأسير حسن الصفدي- عائد إلى الإضراب 30 يوم



الاسم: حسن زاهي الصفدي
مكان السكن : نابلس
العمر: 37 عاماَ
تاريخ الاعتقال: 29-6-2011
نوع الإعتقال: اعتقال اداري

"في المرة الاولى اضراب ابني 73 يوما احتجاجا على اعتقاله الاداري الظالم ، فالى متى سيبقى يخوض اليوم معركة الامعاء الخاوية بعدما تنصلت ادارة السجون من الاتفاق ومددت اعتقاله للمرة الثالثة "، بهذه الكلمات استهلت الوالدة ام فريد حديثها وسط مشاعر الخوف والقلق على حياة ابنها الاسير حسن الصفدي (33 عاما ) الذي استانف اضرابه المفتوح عن الطعام في سجن هداريم بعد سلمته سلطات الاحتلال قرار بتجديد اعتقاله الاداري ضاربة عرض الحائط الاتفاق الذي ابرم بين الاسرى وادارة السجون برعاية مصرية وتضمن تعهدا بالافراج عنه فور انتهاء حكمه الاداري ".

وبينما كانت ام فريد تستعد مع اسرتها لاستقبال حسن في الموعد المحدد للافراج عنه في 29-6 ، تلقت الخبر المؤلم والقاسي ، وتقول " حمدنا الله كثيرا بعدما نجا ابني من الموت خلال الاضراب الاول و تحقق مطلبه وبدات احصي الدقائق وكل ثانية وكلي امل ان اعانقه حرا ويعود لمنزلنا ولكن قبل 3 ايام من الموعد المحدد صدر القرار الجديد الذي شكل صدمة كبيرة لنا وله ".

انتهاك صارخ

لم تختلف حالة حسن عن عائلته ، وقال لمحامي نادي الاسير " انه كان ينتظر اليوم الموعود للافراج عنه عندما انتزعت المخابرات فرحته وسلمته حتى قبل نهاية المدة القرار الذي يعتبر انتهاك صارخ للاتفاق الذي وقع برعاية مصرية والذي اثره اوقفت اضرابي "، واضاف " عندما تسلمت القرار شعرت بنفس الالم والحزن الذي انتابني لدى اعتقالي وكانه صدر قرار اعتقالي مجددا بل انه اقسى واصعب صدمه تلقيتها في كافة فترات اعتقالي ".

من جانبه ، افاد مدير الوحدة القانونية في نادي الاسير المحامي جواد بولس،أن تجديد اعتقال حسن خرق اسرائيلي واضح للالتزام الذي كان قدم له ولرفاقه الاربعة الذين خاضوا إضرابا طويلا عن الطعام حتى ليلة 1652012 ، واضاف " في تلك الليلة وبعد اجتماع طويل معهم في "عيادة سجن الرملة " بحضور ممثلين عن الهيئة العليا للإضراب والأمن الإسرائيلي ومصلحة السجون الإسرائيلية أوقفوا إضرابهم عن الطعام ووعدو بأن يتم الإفراج عنهم مع انتهاء الأوامر التي كانت قائمة في ذلك الوقت".

عقوبات جديدة

امام الصدمة القاسية ، رد حسن في 21- 6 على القرار بالاضراب عن الطعام فعاقبته الادارة بعزله في الزنازين الانفرادية ، وتقول والدته " القرار الظالم لم يكن كافيا للانتقام من ابني وعقابه فعزلوه ومارسوا بحقه الضغوط لفك اضرابه ولكنه ارسل لنا من سجنه مؤكدا انه لن يتراجع عن قراره حتى الافراج عنه واضرابه متواصل ما دام اسيرا ".

وامام اصراره ، نقلت ادارة السجون الصفدي لعيادة سجن الرملة وحظرت على عائلته زيارته ، بينما تعرض لضغوط مكثفة وعزل عن الاسرى،وقال " ان الادارة تعزلني لتضييق الخناق علي فهي تعاقبني وترفض تقديم اجابة حول تساؤلاتي عن اسباب التنصل من الاتفاق رغم ان قرار تجديد اعتقال اداري حدد الفترة بستة شهور وهذا مرفوض ولن اخضع لضغوطهم حتى حريتي او شهادتي ".

10 سنوات في الاسر

تبكي ام فريد كلما سمعت رسائل حسن رغم اعتزازها الدائم ببطولاته وتضحياته ، وتقول " لم اعد افارق نشرات الاخبار وانا انتظر اية انباء عن حسن واشعر برعب وقلق كلما رن الهاتف ففي هذه الايام اعيش كوابيس لا تنتهي وحتى عندما استشهد ابني فريد في هبة النفق عام 1996 لم احزن بهذه الطريقة "، وتضيف " حسن انتزع من منزله دون سبب ويستمر مسلسل اعتقاله بذريعة الملف السري الذي يعتبر حكم بسجن اقسى من المؤبد ففيه كل شيء مؤجل وغير واضح وعلينا ان نعيش رهائن لسياسة المخابرات التي لم تتوقف عن استهداف اسرتي فاضافة لحسن ابنائي وابنتي نيللي وزوجها تعرضوا ايضا للاعتقال ".

ام فريد التي نقلت للمستشفى اثر تلقيها نبا تجديد اعتقال ابنها ، تقول " لا يوجد فرق بين سجن حسن وحياتي فانا اسيره مثله وادفع ثمن سياساتها الظالمة التي اغتصبت من عمر ابني 10 سنوات في اعتقالته المتعددة ".

وتضيف " امضى حسن 107 شهور من اعتقالاته اداريا ولم يتمكن من د راسة او تاسيس حياة او العمل فكلما تحرر اعادوا اعتقاله وكان السجن جزء من حياته ".

فجر يوم 29-6-2001 ، يعتبر اسوا تاريخ في حياة ام فريد ، وتقول " رغم معاناتنا في كل مرة يعتقل فيها ابني ولكن يوم اعتقاله الاخير مؤلم واصلي ليل نهار لنصل لنهايته بسلامة ونجاة ابني فكل يوم يمضي يوازي دهر خاصة مع حرماننا من زيارته ، لقد قرعت كل الابواب وتدخلت جميع المؤسسات لكن ما زلنا محرومين من رؤيته والاطمئنان عليه ".

تاجيل المحكمة

وكوالدته ، يعيش حسن اقسى اللحظات خاصة بعدما رفضت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في "عوفر" اصدار قرار بالالتماس الذي قدمه المحامي بولس ضد القرار الجديد وتاجيل الجلسة لموعد غير محدد . واكد بولس ، ان النادي يبذل جهود مكثفة لتفنيد المزاعم التي اوردتها النيابة في قرار التمديد والاصرار على المطالبة بالافراج عنه بناء على الالتزام السابق ، موضحا انه رغم موافقة المحكمة على فحص البينات التي قدمها الا انه لا يمكن الرهان على القرار لان المحكمة تنفذ سياسات جهاز الامن الاسرائيلي وهو الذي اصدر القرار التعسفي الجديد .

رسالة حسن

في الانتظار ، اعلنت ام فريد دعمها لقرار ابنها الذي وجه من من سجنه رسالة الى كافة المؤسسات والقوى والفصائل اكد فيها أنه لن يتوقف عن الإضراب حتى يتم الغاء سياسة الاعتقال الإداري. واضاف " لن تتكرر الخديعة وإضرابي هذه المرة ليس شخصيا ، وإنما لإنقاذ حياة ومصير المئات من الأسرى الإداريين لوقف سياسة الاعتقال الإداري بشكل كامل، وأن مشروع إضرابي استراتيجي حتى لو أدى إلى استشهادي". ودعا حسن إلى تجديد حملة إلغاء سياسة الاعتقال الإداري على كافة المستويات الإقليمية والدولية، معتبرا أن إسرائيل تتلاعب بالقانون وتستغله بطريقة غير شرعية وتنتهك كافة مواثيق حقوق الإنسان .

المصدر:
http://www.pflp.ps/news.php?id=2784

نبذة عن : الأسير أكرم الريخاوي.. (97 يوماً من الإضراب عن الطعام)





الاسم : أكرم عبد الله محمد ريخاوي. 

مكان السكن : يبنا- رفح / غزة.
تاريخ الميلاد 11/5/1973.
تاريخ الاعتقال 7/6/2004.
تاريخ الإفراج وفق قرار الحكم: 6/6/ 2013. 
الحكم : 9 سنوات.
الحالة ألاجتماعية متزوج.
المهنة: مقاول بناء. 
التحصيل العلمي: بكالوريوس شريعة من الجامعة الإسلامية في مدينة غزة.
مكان الاحتجاز: عيادة سجن الرملة منذ العام 2004.
الاعتقال:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير أكرم الريخاوي (39 عاماً) في تاريخ 7/6/2004، في طريق عودته إلى منزله في مدينة رفح وذلك بعد أن أوقف الجنود السيارة التي كان يستقلها على الحاجز العسكري المسمى "حاجز أبو هولي" الذي كان يقطع الطريق الواصل ما بين مدينتي غزة ورفح.
منذ بداية الانتفاضة الثانية في أيلول العام 2000 ، بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي تطارد السيد أكرم الريخاوي و اعتبرته من المطلوبين للاعتقال.
تعرض الأسير أكرم الريخاوي عند اعتقاله للتنكيل على يد جنود الاحتلال حيث قاموا بنزع ملابسه وسلطوا الكلاب نحوه بهدف إهانته وترهيبه وذلك في الطريق إلى مركز التوقيف، كما أبلغت عائلة المعتقل وحدة التوثيق والدراسات في مؤسسة الضمير.
وكانت محكمة الاحتلال حكمت في وقت لاحق على الأسير الريخاوي بالسجن لمدة تسع سنوات بتهمة الانتماء لحركة المقاومة الإسلامية " حماس" .

الوضع الصحي:
منذ اعتقاله في العام 2004، يرقد المعتقل أكرم الريخاوي في عيادة سجن الرملة نظراً لوضعه الصحي المتردي ومعاناته من عدة أمراض . فقبل اعتقاله كان الأسير أكرم الريخاوي (39عاماً) يخضع للعلاج من عدة أمراض مزمنة في الصدر تسبب له ضق تنفس وكان الأطباء يعالجونه بإعطائه دواء " كيناكورت" وفق برنامج منظم ومعتمد.
وعند اعتقاله قامت قوات مصلحة السجون الإسرائيلية باستبدال دواء "كيناكورت" بدواء "الكورتيزون"، غير أن غياب الرقابة الطبية الملائمة وفق برنامج علاجي منتظم و شامل وتحديداً فيما يتعلق بتناول "الكورتيزون" ينتج عنه مضاعفات خطيرة كهشاشة العظام وضعف المناعة ويؤدي إلى تعرض المريض إلى أمراض أخرى وفق ما أكد طبيب خارجي لمؤسسة الضمير. 
أبلغ الأسير الريخاوي محامية الضمير أبان زيارتها له في عيادة سجن الرملة في تاريخ 31 أيار 2012، أنه مضرب عن الطعام منذ 12 نيسان 2012، وأكد لها أنه لا يتناول سوى الماء، وقد خسر من وزنه 19 كيلوغراماً ليصبح وزنه 49 كيلو بعد أن 68 كيلو غراماً قبل خوضه الإضراب عن الطعام.
وعلى الرغم من تدهور وضعه الصحي يمتنع الأسير منذ اسبوعين عن إجراء الفحوصات وأخذ المحاليل لعدم ثقتة في أطباء عيادة السجن الذين قاموا بدورهم بزيادة كمية " الكورتوزون" مما زاد وضعه الصحي سوءاً .
ومنذ ذلك الوقت يعاني الأسير الريخاوي من مضاعفات خطيرة كالانتفاخ في الجسم، ضعف المناعة، ضمور في عدسات العين خاصة بعد تبين وجود ماء أبيض في العين اليسرى التي أجرى لها عملية جراحية اثناء اعتقاله" . وهو الأمر الذي حذر منه طبيب منظمة أطباء لحقوق الإنسان في زيارته الأخيرة للأسير في عيادة سجن الرملة بتاريخ 5/6/2012.

وما يزيد من حرج حالته الصحية معاناة الريخاوي من مشاكل في الكلي وإصابته بالسكري وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم. 
وأكد طبيب منظمة أطباء لحقوق الإنسان أن الأسير الريخاوي فقد بما نسبته 26.5% من وزنه، و أن السبيل الوحيد لإنقاذ حياته يقضي بضرورة نقله بأسرع وقت إلى مستشفى مدني، حيث يمكن اعطائه الأدوية في مواعيد منتظمة ووفق برنامج علاجي شامل.
وهو ما ذهب إليه أيضاً طبيب خارجي الذي استشارته مؤسسة الضمير- بعد إطلاعه على تفاصيل الوضع الطبي للأسير الريخاوي - مضيفاً بـأن حياة الأسير الريخاوي في خطر بل في خطر شديد خاصة نتيجة عدم انتظام علاجه وعدم توازن كميات الكورتيزون المقدمة له ومضاعفات ذلك على صحته بشكل عام واستمراره في الإضراب المفتوح عن الطعام منذ (97) يوماً. 
(97) يوماً من الإضراب عن الطعام 
أعلن الأسير الريخاوي إضرابه عن الطعام في تاريخ 12/4/2012، مطالباً بالإفراج عنه فوراً نظراً لخطورة وضعه الصحي ورفضاً لسياسية الاهمال الطبي المتعمد من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية بحقه منذ بداية اعتقالهّ.
ومن الناحية الإجرائية يطالب الريخاوي مصلحة السجون بإعادة "محكمة الثلث" وهي شكل من أشكال مراجعة الحكم القضاـئي للأسير بعد قضائه - ثلثي مدة حكمه- بموجب القانون الإسرائيلي ولوائح مصلحة السجون.
غير أن مصلحة السجون الإسرائيلية ومنذ سنوات طويلة لم تفرج عن أي أسير فلسطيني بعد قضائه ثلثي المدة، فيما يطبق هذا القانون على السجناء الجنائيين الإسرائيليين وفقاً لتوصية إدارة السجن واستيفاء السجين الجنائي بعض الشروط المخففة والتي تقصي بدورها ولا تنطيق على الأسير الفلسطيني.
مثُل الأسير الريخاوي في العام 2009، أمام محكمة ثلثي المدة وقررت عدم الإفراج عنه بموجب توصية/ قرار من جهاز المخابرات الإسرائيلي وإدارة السجن الرملة باعتباره يشكل خطراً على أمن الاحتلال على الرغم من خطورة وضعه الصحي.
كان خبر استشهاد الأسير المحرر زكريا عيسى في تاريخ الثالث من شهر كانون الثاني من العام 2012، بعد الإفراج المبكر عنه بسب من حالته الصحية أن دفع الأسير الريخاوي لاستئناف قرار المحكمة، وحينئذ تلقى وعوداً بالإفراج عنه، غير أن مصلحة السجون الإسرائيلية لم تف بوعدها. كما أنها رفضت السماح له السفر إلى الخارج لتلقي العلاج بدل المدة المتبقية من حكمه.
يعتبر الأسير أكرم الريخاوي أن سياسة الاهمال الطبي المتعمد من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية هي السبب وراء استشهاد أكثر من 140 أسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال
وفي تاريخ 5/6/2012، عقدت محكمة الاستئناف على قرار محكمة الثلث وقررت المحكمة تأجيل النظر في قضية الأسير بحجة عدم حصولها على تقرير من جهاز المخابرات الإسرائيلي وهو ما يعني تغليب المحكمة للاعتبارات الأمنية التي تسوقها المخابرات الإسرائيلية على كل الاعتبارات القانونية و الإنسانية وهو ما يشكل غطاءً لسياسة الإهمال الطبي التي تعتمدها مصلحة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين.